النجاة ‘. 

أحاول أن انجـو

 من رتابتة الايام

من إتساع الحلم في موت الأمل 

من حنيّن يشق طريقاً .. لاينتهي

أن انجو 

من الوحـدة اللتي تخلقُ متاهات الذكريات

من وداع الاشياء اللتي لا أجرؤُ على وداعها

 من أفكار تحتل عقلـي،

و محاولاتي في إرضاء الجميع في سبيل إستغلالي 

أحـاول، 

   أن لا أميل عن الطريـق فأرتطم بجدارٍ ما

  أن أستمر في النجاة الى أن أصل اليك َ يا الله  .

Advertisements

لايحدث ذلك كله ٌ

التقاط.PNG

لا تذهب طمأنينّة الصباح مع غروب الشمس

الكرسيّ الفارغ على المائدة

القهوه بلا رغـوة

السماء بلا غيـوم

موت الشغف

تجاه الاشياء التي كانت تخرج من داخلنا بشعاع

المسافات

أرجو ان تنطوي تتختفي, تتلاشَى

صديـق قلبي

لا يأتي يوم الذي أشعر فيه أنّي لا أعرفـه

الخيبه

التي تكون خلف الأمل الذي عشنا عليه

خلف الفرح الصغير الذي نخبئُهُ داخل صدورنا

الأفكار التي قد تصل بك للجنون

التغيير

 لماذا ينبغى على الاشياء أن تتغير؟ لماذا لا تبقى كما هي اللتي عرفناها وأحببناها .

تقلبات المزاج  

حدوث النهايات في العلاقات التي لا نتمنى النهايَة لهآ

عنَ مرارة الفقـد  

والشعور الذي لايتجاوزك..

 تتناساه،تعتقد أنكَ شفُيتَ منه بينما أنت فقط تحاول

 

تكون كالرف يضعون عليه ما يثقلهم فقط.. لاشيء آخر

صعوبة التنقل صعوبة السفر في أي وقت تريـد

البيئه التي لاتستطع التعامل والعيش فيها بسلام

الصمت في حين أن الكلام لا يغير شيء

 

والكثير الكثيـر لو أنه لايحدث

ستبقى كلمة “لو” لاتفعل شيء

وللعبور من الحيـاه بأقل ضررعليك بالكثيّر من الصبر

 والا لمّا كان الصبـر باب من أبوابِ الجنة “.

أتقرأ لي..؟

 

IMG_8194.JPG

 

أشعر بأن بات كل شيء يرهق

وتضيق ضلوع صدري.. وتتنفس بالكتابه

الكتابه تشفيّ أنقل اليها ثقل الموقف, وجع اللحظه

توقف التفكير البائس

 تسمح لي بالبكاء من اول كلمة اكتبها لشعور سيء..

  لرااحة,لا أبكي بعدها أبداً

يقينَّ بأن الكتابه هدنه من الجنه عطيه من رب السماء

اكتب لأن الكتابه تقويني

اكتب لان لستُ بأستطاعتي ان امحى الحزن بمفردي

ولا تخليد الفرح للأبد .. من المستحيل

احياناً قليله ..تخونني الكتابه أحزنُ اذا غاب الكلّمُ عنّي

اذا كان كل الكلام محشوراَ داخلي لكن يأبى أن يخرج ..

الآن أكتب لأن فقط أحب أن أكتب

 ويقينّي التام لنَ أعيش شعوري مرتين لذلك اكتب.

 

 

 

بعد مرور الاعوام يحدث فجوه..

IMG_8290

 

 

كيف نصبُح اشخاصاً جددُ؟ كيف نجددُ ارواحنا ؟

ونكون كاللقاءُ الاول,النظره الاولى, الحضن الدافئ

الاول من كل شي

كيف نمحيٌ الجراحُ والبعد اللذي مكثً بيننا من العشِره 

العشرهّ! الذي يتحدثونَ دوماً عنها  ” من أجل العشره سنبقى معاً “

العشره المكتظة بالجراح تسيُر بشكل هادئ يقتل كل ودٍ ,

يكسر القلبٌ بصمت.

عقل المجتمع يقول ” أن تستمر العلاقات حتى لو أنها مكسوره

                                  تستمرُ لأجل العشره “

 تستمر لو أن الطرفين لم يعد يكنونُ لبعض أي شعور

أفكُر, لماذا علينا أن نمشي على هذه الوتيّره!

لماذا لا نكسَر هذه القاعده في العلاقات .

يجب من كل صديق أن تتشابك الايدي معاً

عليهم الاجتماع من جديد

بروحٍ جديده بنفسِ اللهفه الأولى.

أدعو الله دوماً, من كل بداية جميله تبقى جميله

الا ينطفئ بريقهٌا

ويموت الشغف بهآ.

رجائي ان تسقط قاعده محد يدوم لأحد

 

 

 

 

 

معنى ان تموت.. وتحيّا

IMG_6088

هل يجدر للأنسان أن يموت ويعيش من جديدّ!

هل سبق لأحدنّ ان يعيش تجربة الموت!

المتعارف للموت ان يقبض الله روحك

ان تنقطع انفاسك

وتغمضّ عينييك للأبد…للأبد!

استحاله ان تستفيق تلك الروح النائمه المقدر لها أن تنامَ طويلاً, ان تموت

 ” ولكنني حييّت!

عشت لحظاتُ الموت ولكنني برحمَة ربي حييّت..

كتَب لي ربُي ان اعيش تجربه الموت تلك

 ان تنقطع أنفاسي وتموت اطرافي

كان اسمّي ضمَن اسّماء الموتى تلك الليله بل تلك الدقائق “المرعبه” .

أذكر يومُها انني كنُت بخير لا أدري ماذا حصل!

 وكيف سقطتُ مغماً علي!

وكيف اختنقتُ بلساني ولا عدتُ اتنفس!

وكيف لي أرهاقٌ وتعبّ بسيط فعل كل هذا!

بائت بالفشل كل المحاولات لأستفيق من أغمائي” الموته الصغرى”

وبدأ اليأس على قلوب عائلتي

عندما التفتّ ساقيا ببعض ( وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ)

يضمني أبي ضمة مودع يقول:”تموت بحضني”

و أمي تصرخُ بقلبً مؤمن أن لا ستصَحو لنّ تموتُ

كانت أمَي ليست مستعده بعد لفراقي وكان ربي لطيفٌ بقلبها.”

وتَعلو اصوات الصراخ والبكاء..

و في لحضات اليأس تلكَ أغاثني الله أغاثَ صّدري بعد أن جفُ.

أدركت حينها ان لاشيء مستحيل على الله لاشيء ..

وانه ارحم الراحمين بعباده, كان رحم بقلب أمي المنكسر

ودموع أبي اليأسه وأخوتي المقبوضه قلوبهم تردد “يارب لا”

صَحوت من اغمائي من موتي ..

صحوت وانا ارجف خوف والتفت لمن حولي بصّدمه بضعف واصرخُ كنت سأموت “..

لا استطيع وصف شعورَ عائلتيّ لحظه إشراق النور في عيناي من جديد..

لا استطيع ان اقولَ كمّ من فرحة وراحه ملئة اعينهم الحزينه..

لا انسى مرارة ذلك اليوم ..

لا انسى تعب امي ودموعها..

ولا انسى انكسار قلبَ أبي وحزنّه..

لا انسى كم حمدتَ ربي على كل لحظه كتب لي فيها عمر جديد أعيشه..

كان بيني وبيّن الموت شعره لولاَ لطفّ الله لأنقطعت أنفاسيّ ولا كنت اليوم أكتبُ ماحدث معيّ .

 


    الحمدلله  

ولأنه أبي “..

IMG_5829.PNG
إدخال تسمية توضيحية

 

لاتستطيع الحياه أن تهزمني ولا حبٌ يكسرني, لا آلام تعلو صدري .. لانه أبي

قوتي في الحياه وحب أبنته الوحيد مآدمتُ أنطق كلما أصبحت بـ” بابا” أي احزان تنتهك صدري؟

ابنته الكبرى فرحة الاولى ودقات قلبه المرتبكه عند رؤيتي ” رؤيةُ طفلته الاولى !

وارتجاف يديه عندما حملني لأول مره لـ يكبر بأذني

نلتُ هذا الشرف العظيم يا أبي نلت شرف اول أسم ينضم الى كرت عائلتك “بالتحديد الى قلبك”!

 

أسمي في هاتفه ( أبنتي العظمى) !

كيفَ لا أكونُ شيء عظيم وانا انتمي الى اسم  ” محمد”

كيف يا أبي ان تراني أملكَ والضوء اللذي ينير عتمتك

  وانا زهرتك ومنك اروى!

  انت مأمني وفرحي وأمانَي

 

                                    “دائماً سأكون عظيمه

                                    لكونك أبي انا عظيمه ..حظ ” 

 

كوب قهوه ,

 

IMG_5821

ما الغريب في استمرار الحياه دون يد ترتبتُ على أكتافنا

دون صديق نتاقسم معه الحزن قبل الضحكه

مع ملايين من الناس لكنك وحيد لا احد يشبهك

وعلى وسع العالم لكنه يضيق بك..

ما الغريب انك كنت انتَ لنفسك الامان والقوه الملجأ الوحيد لوحدتك انتَ ..

قد تكون نكرت جميل كوب القهوه انذاك بقولك “وحيد ” !

حين تستيقظ و تشرب القهوه ويتحسن مزاجك فهي تقول لك صباح الخير

وحينَ تعود في المساء وقد ارهقتك اشغالكَ  ف تنظر القهوه بأنتظارك لتعطيك القوه.

 

والمزيد المزيد من القهوه!

  تمسك بيد كوب قهوه دوما خير من يد تفلت بك يوما..

 

كتبُ يوم:

8/13